Latest news from Gaza :

الاثنين، 5 يناير، 2009
القسام تتهم الاحتلال بإخفاء خسائره وتتوعده بمفاجآت
توعدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) جيش الاحتلال بالهزيمة وبمزيد من المفاجآت بعد أن دخل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة مرحلته البرية السبت الماضي.
وقال المتحدث باسم الكتائب في شريط مصور بثته الجزيرة إن المقاومة أعدت للقوات الإسرائيلية آلاف المقاتلين "لاستقبالهم لحظة اللقاء بالنار والحديد".
وذكر أبو عبيدة بأن عناصر المقاومة واجهوا القوات الإسرائيلية في اليوم الأول للهجوم البري بالعبوات الناسفة التي "فاجأت قوات العدو وخلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف جنودها".
وأضاف أن الجيش الإسرائيلي يتكتم على عدد قتلاه وجرحاه، مشيرا إلى أن فصائل المقاومة تمكنت أيضا من تدمير دبابة بقذيفة بي 29 شرق حي التفاح ومن تدمير آلية لنقل الجنود شرق حي التفاح، وإصابة طائرة مقاتلة.
وقال أبو عبيدة إن إسرائيل تتكتم أيضا عن الأماكن والمواقع التي تطولها صواريخ المقاومة الفلسطينية، مشيرا إلى أن تلك الصواريخ أصابت أهدافا عسكرية بينها أكبر قاعدة برية جنوب إسرائيل.
وتعهد المتحدث باسم كتائب القسام بمواصلة إطلاق الصواريخ على إسرائيل، وبإدخال أضعاف الإسرائيليين في مرمى صواريخ المقاومة خلال الأيام المقبلة "إذا لم يتوقف العدوان الإسرائيلي على غزة".
ونفى أبو عبيدة ما تروجه إسرائيل من أكاذيب حول قدرات المقاومة من قبيل أن جيش الاحتلال وجه ضربة قاصمة لها وقضى على ترسانتها الصاروخية.
وقال أيضا إن الدليل على أن ذلك مجرد أكاذيب هو أن "المقاومة تواصل إطلاق الصواريخ" مؤكدا أنه لا يزال في جعبة المقاومة الكثير وأنها لم تستخدم ضد إسرائيل سوى بعض قوتها حتى الآن.
كما توعدت كتائب القسام بأسر جنود إسرائيليين ليلحقوا بالجندي الأسير جلعاد شاليط "وليكون ذلك فجرا جديدا للأسرى الفلسطينيين" لدى إسرائيل والمقدر عددهم بنحو 11 ألف أسير.

التسميات: ,

0 Comments:

إرسال تعليق

Designed and developed by : Mohamed Hamdy